PEN International © 2017
Terms & Conditions | Privacy Statement

اليوم العالمي لحرية الصحافة 2022: بادروا بالتحرك من أجل إسماعيل الإسكندراني
Egypt

اليوم العالمي لحرية الصحافة 2022: بادروا بالتحرك من أجل إسماعيل الإسكندراني

3 مايو 2022

بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة في الثالث من مايو 2022، تسلط منظمة القلم الدولية الضوء على قضية الصحفي الاستقصائي إسماعيل الإسكندراني، المحتجز من قبل السلطات المصرية لممارسته حقه في حرية التعبير من خلال عمله.

"لا توجد أزمة، سواء كانت سياسية أم ثقافية أم اجتماعية أم اقتصادية، يمكن معالجتها حقًا بدون صحافة حرة ومستقلة. حرية انتقاد الحكومات والإدارات والمؤسسات ضرورية لتقدم العالم نحو نظام أكثر تنظيماً. هنا في منظمة القلم، ندافع عن حرية الصحافة ونقف في وجه الرقابة التعسفية بأي شكل من الأشكال. لا ينبغي معاقبة الصحفيين لسعيهم لكشف النقاب عن الحقيقة". برهان سونميز، رئيس القلم الدولية.

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة الثالث من مايو للاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة منذ عام 1993، بناءً على توصية تم تبنيها في الدورة السادسة والعشرين للمؤتمر العام لليونسكو في عام 1991. ويعتبر هذا اليوم، مناسبة للتذكير بأهمية إبلاغ المواطنين بانتهاكات حرية الصحافة، ودعم الإعلاميين الذين يتم استهدافهم بسبب سعيهم وراء قصة ما، وتكريم الصحفيين الذين فقدوا أرواحهم بسبب مهنتهم ودعوة الحكومات إلى احترام التزامها تجاه ضمان وحماية حرية الصحافة.

ناصروا الصحفي إسماعيل الإسكندراني (مصر)

إسماعيل الاسكندراني Down arrow

إسماعيل الإسكندراني كاتب وصحفي استقصائي وباحث اجتماعي وسياسي حائز على عدة جوائز. عمل الإسكندراني مع العديد من المراكز البحثية، بما في ذلك المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ومبادرة الإصلاح العربي، واشتهر بأبحاثه وكتاباته عن نشاط الجماعات المسلحة في شبه جزيرة سيناء المصرية.

واعتقلت السلطات المصرية الإسكندراني في 29 نوفمبر 2015 في مطار الغردقة بعد عودته من برلين بألمانيا. وصادرت السلطات حاسوبه المحمول وهاتفه المحمول ومتعلقاته الشخصية، ثم قدمتها لاحقًا كدليل ضده. وظل رهن الاعتقال التعسفي السابق للمحاكمة لأكثر من عامين قبل إحالته إلى محكمة عسكرية بحجة "إفشاء الأسرار العسكرية."

في مايو 2018، حُكم على الإسكندراني بالسجن 10 سنوات بتهمة "تسريب أسرار عسكرية" و "الانتماء إلى جماعة إرهابية." في 24 ديسمبر 2018، أيدت محكمة عسكرية مصرية الحكم ضده بالسجن 10 سنوات. وهو محتجز حاليًا في سجن المزرعة بمجمع سجون طرة، حيث ورد أنه تم منع أسرته من زيارته زيارة شخصية، وكذلك منعه من الوصول إلى مواد وأدوات القراءة والكتابة.

تعتقد منظمة القلم الدولية أن اعتقال الإسكندراني وإدانته مرتبطان بعمله، الذي يتحدى رواية الحكومة بشأن عملياتها العسكرية لمكافحة الإرهاب في شبه جزيرة سيناء. تقدم كتابات الإسكندراني تحليلاً شاملاً للوضع في سيناء، بما في ذلك المصالح الاجتماعية والاقتصادية المعقدة للمدنيين والعسكريين في المنطقة، والحراك السياسي الذي حدث في مصر خلال الربيع العربي في عام 2011. وقد تم نشر أعماله في مختلف وسائل الإعلام الإقليمية والدولية، وكذلك المجلات الأكاديمية، بما في ذلك الصحف اللبنانية المستقلة، السفير والمدن، ومجلة الدراسات العربية الأمريكية، Jadaliyya.

في عام 2015 حصل الاسكندراني على زمالة الصحفي العربي الزائر في برنامج الشرق الأوسط بمركز وودرو ويلسون الدولي للباحثين. وفي عام 2014، نال جائزة Open Eye - هاني درويش للمقال المتميز. وفي عام 2009، كان أحد الفائزين في مسابقة مقال الشباب حول الديمقراطية (حركة الشباب العالمية من أجل الديمقراطية)، والفائز في المسابقة الوطنية لنشر التفاهم والاحترام المتبادل، في مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان.

اتخذ إجراء Down arrow

تدعو منظمة القلم الدولية السلطات المصرية إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن إسماعيل الإسكندراني وإسقاط جميع التهم الموجهة إليه. وتطالب منظمة القلم الدولية السلطات المصرية بضمان وصول الإسكندراني إلى مواد القراءة والكتابة، فضلاً عن تأمين تواصله بالشكل الملائم بأسرته لحين إطلاق سراحه. كما تحث القلم الدولية الحكومة المصرية على احترام التزاماتها الدولية تجاه الحق في حرية التعبير ووضع حد للقمع المستمر للمعارضة السلمية.

ما الذي يمكنكم فعله لدعم قضية إسماعيل الإسكندراني؟

المناصرة

إرسال المناشدات إلى:

  • عبد الفتاح سعيد حسين خليل السيسي،

 مكتب رئيس الجمهورية، قصر الإتحادية، القاهرة، جمهورية مصر العربية،

فاكس: +202 2 391 1441

البريد الإلكتروني: p.spokesman@op.gov.eg -  Moh_moussa@op.gov.eg

تويتر: AlsisiOfficial

التحية: السيد الرئيس

·       السفارات المصرية في بلدك. ابحث عن تفاصيل الاتصالات بالسفارات هنا: https://www.egyptembassy.org/l...

وسائل التواصل الاجتماعي

التعريف بقضية إسماعيل الإسكندراني على وسائل التواصل الاجتماعي، باستخدام الوسوم التالية #FreeIsmail #Egypt #WorldPressFreedomDay

التضامن

  • يرجى النظر في انتخاب اسماعيل الاسكندراني عضوا فخريا في مركزكم.
  •  Esraaomar426@yahoo.com: كما يمكن إرسال رسائل التضامن لعائلته على

التواصل

نشجعكم كذلك على تسليط الضوء على قضية إسماعيل الإسكندراني وحالة حرية التعبير في مصر من خلال:

• نشر الموضوعات ومقالات الرأي في صحافتك الوطنية أو المحلية.

• تنظيم القراءات والترويج لأعمال إسماعيل الإسكندراني.

• تنظيم الفعاليات العامة والمؤتمرات الصحفية والمظاهرات.

خلفية حول أوضاع حرية التعبير بمصر Down arrow

لطالما كانت مصر محل اهتمام منظمة القلم الدولي بسبب الانتهاكات المتزايدة لحرية التعبير واضطهاد الكتاب والصحفيين.[1] ولكن منذ استيلاء الرئيس السيسي على السلطة في عام 2014، تدهور وضع حقوق الإنسان في البلاد بشكل كبير، حيث تٌعاقب السلطات المصرية بشكل روتيني أي معارضة علنية أو متصورة، وتقمع بشدة الحق في التجمع السلمي وحرية التعبير وتكوين الجمعيات، بما في ذلك من خلال فرض الرقابة أو حجب المئات من وسائل الإعلام التقليدية والمستقلة ومواقع حقوق الإنسان والمواقع السياسية المعارضة. تعرض العديد من الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء والمدونين للاعتقال التعسفي والاحتجاز لفترات طويلة دون محاكمات، وبتهم ملفقة تتعلق بعملهم أو بآرائهم الناقدة للحكومة.

[1] انظر قوائم حالات القلم الدولية - تقرير سنوي للكتاب المضطهدين - على مدى العقد الماضي: https://pen-international.org/who-we-are/case-lists .

ملاحظة لمراكز القلم Down arrow

يمكن إعادة استخدام الصورة المستخدمة لهذه الحملة ومشاركتها من قبل مراكز القلم. لا يمكن استخدام هذه الصورة لأغراض تجارية. يجب الاعتراف بحقوق النشر / الاعتمادات.

ملاحظات للمحررين Down arrow

مزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بسابرينا توتشي، مديرة الاتصالات والحملات، Sabrina.Tucci@pen-international.org ومينا ثابت، المنسق الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: Mina.Thabet@pen-international.org   ،  فيسبوك: www.facebook.com/peninternational   Twitter :pen_int