PEN International © 2017
Terms & Conditions | Privacy Statement

مصر: على السلطات أن تضع حداً فورياً للترهيب القضائي ضد الصحفيين المستقلين وأن تضمن حرية الصحافة

jueves 15 septiembre 2022 - 2:28pm

تدين منظمة القلم الدولية بشدة ترهيب السلطات المصرية لمحرري وصحفيوا مدى مصر، حيث استدعت النيابة واستجوبت أربع صحفيات، من ضمنهم رئيسة التحرير، لينا عطا الله، وهي واحدة من أكثر الشخصيات تأثيرًا بالعالم بحسب مجلة TIME في عام 2020، حيث يواجه الصحفيات الأربعة اتهامات انتقامية بسبب نشرهم لتحقيقات عن الفساد داخل حزب سياسي موالي للحكومة.

تدعو منظمة القلم الدولية السلطات المصرية إلى إسقاط جميع التهم الموجة ضد الصحفيات الأربع ووضع حد لحملتها ضد الصحفيين المستقلين.

في 13 أغسطس 2022، استدعت النيابة المصرية رئيسة تحرير مدى مصر لينا عطا الله، والصحفيات رنا ممدوح، وسارة سيف الدين، وبيسان كساب، للتحقيق بشأن تقاريرهم التي كشفت عن خطط لعزل عدد من كبار المسؤولين في حزب مستقبل وطن الموالي للحكومة من مناصبهم بسبب تورطهم المزعوم في قضايا فساد.

في 1 سبتمبر، أصدر الحزب بيانًا وصف فيه تقرير مدى مصر بأنه "مزيف" ويهدف إلى تشويه سمعة الحزب الذي يشغل أغلبية المقاعد في البرلمان. كما هدد الحزب باتخاذ إجراءات قانونية ضد مدى مصر وصحفييه. وفي 3 سبتمبر، أعلن مدى مصرأن مسؤولي النيابة العامة بمحافظة الأقصر، جنوب مصر، استدعى أحد صحفييه للتحقيق، ما أثار مخاوف لدى ادارة مدى مصر من أن حزب مستقبل الوطن يستهدف صحفييهم. وبعد وقت قصير من رفع أعضاء الحزب والنواب عدة شكاوى ضد صحفيي مدى مصر وإدارته في أماكن متفرقة بأنحاء البلاد، استدعت النيابة الصحفيين الأربعة للتحقيق بالقاهرة.

في 7 سبتمبر، استجوبت النيابة العام الصحفيات الأربع، بمن فيهم لينا عطا الله، بتهم متعددة بما في ذلك "نشر أخبار كاذبة من شأنها تكدير السلم العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة"، و"الإزعاج باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي"، و"سب وقذف نواب حزب مستقبل وطن في البرلمان". واجهت عطا الله تهمة إضافية تتمثل في "إنشاء موقع إلكتروني بدون ترخيص"، على الرغم من محاولات مدى مصر للتسجيل بموجب القانون الجديد المنظم للصحافة والإعلام (القانون 180/2018) في عام 2018. لاحقا تم الإفراج عن الصحفيات الأربع بكفالة بعد دفع ما بين 20000 و 5000 جنيها مصريا.

خلفيــــــــــة

منذ أن استولى الرئيس السيسي على السلطة في عام 2014، تقلصت المساحات المخصصة لوسائل الإعلام المستقلة والحرة بشكل كبير. استخدمت السلطات المصرية سلسلة من القوانين القمعية، بما في ذلك قانون مكافحة الإرهاب سيئ السمعة لعام 2015 وغيره من التكتيكات القمعية، لتقويض حرية التعبير وفرض قيود خانقة على وسائل الإعلام والأصوات الناقدة.

منذ عام 2017، يعمل السيسي على إحكام قبضته بقوة على وسائل الإعلام التقليدية، وإعادة تصميم كل من الإطار التشريعي الذي يحكم وسائل الإعلام و خريطة ملكية وسائل الإعلام الخاصة. في يناير 2017، أعلن ضابط سابق في المخابرات العسكرية والمتحدث الرسمي باسم الجيش أن شركته استحوذت رسميًا على شبكة العاصمة الإعلامية الخاصة. كما بدأت شبكة DMC التلفزيونية، المعروفة بسيطرة الجيش عليها، البث في عام 2017 لتثبت نفسها كلاعب رئيسي في المشهد الإعلامي العربي. وفي سبتمبر 2017، اشترت شركة تابعة لمجموعة فالكون، وهي شركة تقدم خدمات أمنية خاصة وتعرف بصلتها بأجهزة أمنية، شبكة قنوات الحياة الخاصة. وبذلك، أصبحت معظم وسائل الإعلام التقليدية في مصر خاضعة لسيطرة الأجهزة الأمنية أو تأثرت بها بشدة.

مدى مصر هو أحد وسائل الإعلام المستقلة القليلة المتبقية التي لا تخضع لسيطرة أو تأثير الأجهزة الأمنية المصرية. منذ تأسيسها في عام 2013، عكف صحفيو مدى مصر على تقديم صحافة عالية الجودة لقرائهم، بما في ذلك الأخبار والتقارير الاستقصائية حول السياسة وانتهاكات حقوق الإنسان والفساد. ضايقت السلطات المصرية مرارًا مدى مصر وصحفييها بسبب عملهم. كما أن موقعهم الإلكتروني محظور في مصر منذ عام 2017. في نوفمبر 2019، داهم رجال الأمن مكتب مدى مصر في القاهرة، واعتقلوا ثلاثة صحفيين بارزين لساعات بعد أيام قليلة من خبر عن نجل الرئيس السيسي. وفي مايو 2020، اعتُقلت عطا الله واحتُجزت لعدة ساعات أثناء إجراء مقابلة مع ليلى سويف، والدة الكاتب المصري البريطاني المسجون علاء عبد الفتاح.

لمزيد من المعلومات ، يرجى الاتصال بمينا ثابت ، المنسق الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، في PEN International، Koops Mill Mews، Unit A، 162-164 Abbey St، London، SE1 2AN، Tel. + 44 (0) 20 7405 0338، email: Mina. Thabet@pen-international.org

ملاحظة للمحررين:

تروج PEN International للأدب وحرية التعبير، وهي محكومة بميثاق القلم والمبادئ التي تجسدها: نقل الفكر دون عائق داخل كل دولة وبين جميع الأمم. تأسست في لندن عام 1921 ، PEN International - سكرتارية PEN - تربط المجتمع الدولي من الكتاب. إنه منتدى يلتقي فيه الكتاب بحرية لمناقشة أعمالهم ؛ إنه أيضًا صوت يتحدث علانية عن الكتاب الذين تم إسكاتهم في بلدانهم. من خلال مراكز في أكثر من 100 دولة ، تعمل PEN في خمس قارات. PEN International هي منظمة غير سياسية تتمتع بوضع استشاري خاص في الأمم المتحدة ومركز منتسب في اليونسكو. PEN International هي مؤسسة خيرية مسجلة في إنجلترا وويلز برقم تسجيل 1117088