مصر: يجب إلغاء الأحكام الانتقامية التي أعقبت محاكمة "طوارئ" غير عادلة بحق كتاب مصريين

Available in English here

تعرب منظمة القلم الدولية عن غضبها الشديد من الأحكام الصادرة اليوم على الكاتب والمدون البارز علاء عبد الفتاح بالسجن لمدة خمس سنوات، وعلى المحامي الحقوقي البارز محمد الباقر، والمدون محمد "أوكسجين" إبراهيم بالسجن لمدة أربع سنوات من قبل محكمة أمن الدولة طوارئ. توضح هذه الأحكام القاسية استخدام مصر الوحشي لنظام عدالة معيب، بما في ذلك استعانة السلطات بالمحاكم الاستثنائية، لسحق حرية التعبير ومعاقبة منتقدي الحكومة.

تعتقد منظمة القلم الدولية أن إدانة كل من عبد الفتاح و الباقر و إبراهيم، والتي جاءت عقب محاكمة جائرة أمام محكمة استثنائية، هي أعمال انتقامية لممارستهم المشروعة للحق في حرية التعبير. تطالب منظمة القلم الدولية السلطات المصرية بإلغاء الإدانات وإسقاط جميع التهم الموجهة إليهم والإفراج الفوري وغير المشروط عنهم.

وفي تعليقها على الحكم، قالت ما ثيدا، رئيس لجنة الكتاب في السجون التابعة لمنظمة القلم الدولية: "إنه لأمر مخزٍ للغاية إرسال كتاب ومدونين ومحامين حقوقيين بارزين إلى السجن بتهم باطلة وحرمانهم من حقهم في محاكمة عادلة بسبب انتقاداتهم للحكومة. لا ينبغي سجن أي شخص لنشره منشورًا أو تغريدة عن انتهاكات حقوق الإنسان. يُظهر حكم اليوم الحملة القمعية الوحشية التي تشنها السلطات المصرية على حرية التعبير بهدف معاقبة وترهيب وإسكات الأصوات المستقلة. يجب إطلاق سراح عبد الفتاح وباقر وإبراهيم وإسقاط جميع التهم الموجهة إليهم ."

وقد ظل المدون والكاتب البارز علاء عبد الفتاح رهن الاعتقال التعسفي السابق للمحاكمة في سجن طرة شديد الحراسة2 ذي السمعة السيئة منذ سبتمبر 2019، حيث يواجه تهماً ملفقة بما في ذلك "الانضمام إلى منظمة غير مشروعة" و "نشر أخبار كاذبة" و "إساءة الاستخدام لوسائل التواصل الاجتماعي. '' في أكتوبر 2021، أحيل عبد الفتاح إلى محكمة جنح طوارئ أمن الدولة إلى جانب محامي حقوق الإنسان البارز محمد الباقر والمدون محمد إبراهيم، قبل أيام من إعلان الرئيس انتهاء حالة الطوارئ في البلاد.

وبحسب أسرة عبد الفتاح، فإن إدارة السجن منعته من الوصول إلى الكتب والصحف لمدة عامين تقريبا. كما أن سلطات السجن لا تسمح له بمغادرة زنزانته ما يمنعه من ممارسة أي شكل من أشكال التمارين البدنية. إن مثل هذه الإجراءات غير العقابية لها تأثير مدمر على صحة علاء العقلية والجسدية. ويذكر أن عبد الفتاح قد أمضى ثلثي العقد الماضي في السجن بسبب انتقاده للحكومة المصرية.

لمزيد من التفاصيل ، يرجى زيارة بيان القلم الدولية السابق هنا.

لمزيد من المعلومات ، يرجى الاتصال بمينا ثابت ، المنسق الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، في PEN International، Koops Mill Mews، Unit A، 162-164 Abbey St، London، SE1 2AN، Tel. + 44 (0) 20 7405 0338، email: Mina. Thabet@pen-international.org, Twitter: @Pen_mena